البحوث العلميةرسائل الدكتوراه

أصل الأخلاق الإنسانية – الدكتور توفيق مسرور

اضغط هنا لتصفح البحث وتحميله

 

في بداية مشروع البحث كان تطلعي هو أن أقوم بدراسة مقارنة بين ما قدمه السيد أحمد الحسن في مسألة الحضارة الإلهية التي ينبغي للإنسان أن يبحث عنها ويعمل للوصول إليها وبنائها، وبين ما طرحه ويطرحه فقهاء الأديان (السماوية) من جهة والعلماء في الفلسفة والأنثروبولوجيا والاثنولوجيا وعلم الاجتماع والبيولوجيا التطورية وعلم النفس والأعصاب من جهة أخرى. وكان هدفي أن أربط تلك الدراسة بأهم قضية في تاريخ الإنسانية اليوم وهي مجيء المنقذ العالمي (السيد أحمد الحسن) وإقامة دولة الحضارة الإلهية والأخلاق الإلهية.

لكنني سرعان ما أدركت كبر الموضوع وقلة الزاد، فحاولت حصر البحث في قضية الأخلاق الإنسانية العليا المميزة للبشر عن غيرهم من الكائنات في هذه الأرض وكونها بالأساس إيثارية، واخترت دراسة بعض الأطروحات التي تحاول تفسير أصل الأخلاق الإنسانية وطريقة تكون وصدور الحكم الأخلاقي لدى الإنسان وبيان الخلل أو النقص في تلك الأطروحات بناء على ما بينه السيد أحمد الحسن. ………….

أعتقد أني بقدر ما قد بينت في هذا البحث الحق في النموذج الأخلاقي الإنساني، استناداً على الاعتقاد الصحيح والتفسير الدقيق للسيد احمد الحسن، بقدر ما فتحت في كل فصل عدة مواضيع يمكن أن تكون محوراً لأبحاث مستقبلية ربما يوفق بعض المؤمنين إن شاء الله لبيانها وتفصيلها وبيان الحق فيها. كما وأن هناك عدة مجالات علمية يمكن أن تظهر أهمية التخصص فيها والعمل على وضع الأسس والمناهج في البحث فيها أكاديميا بما يخدم نصرة الدين الإلهي. فمثلا في الأطروحات الاجتماعية يمكن القيام بدراسة مفصلة للأطروحات المقبولة أو المشهورة اليوم في الأوساط الأكاديمية ومقارنتها بأطروحة خليفة الله احمد الحسن بصورة أكاديمية. وأيضا يمكن لبعض المؤمنين الذين لديهم المؤهلات العلمية أن يتصدوا لإقامة تجارب علمية في مجال علم النفس والفلسفة التجريبية لبيان الحق في مسألة الأخلاق والأحكام الأخلاقية وقد أشرت في البحث إلى بعض النقاط التي يمكن أن تفصل وتكون موضوع أبحاث جيدة إن شاء الله سواء هذه المجالات أو في مجال علم الأعصاب والدماغ ومسألة الإرادة الحرة أو الرياضيات والنمذجة لعمل الوعي الإنساني ومحاكاة المواقف الإنسانية وبيان مصدرها غير المادي. ثم هناك دراسة أو مجموعة دراسات ربما تكون فيها فائدة مستقبلية إن شاء الله وهي بخصوص الأطروحات الاقتصادية والسياسية وارتباطها بالأخلاق الإنسانية، فيمكن أن يتصدى بعض الباحثين المؤمنين لدراسة مقارنة لبيان حق الأطروحة الإلهية المتكاملة وكيف أنها هي السبيل لتوحيد الناس على كلمة واحدة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق