الكتبغير مصنف

كتاب دليل الحلال من الحيوان – ملف PDF

كتاب دليل الحلال من الحيوان للأستاذ علي أبو أقلام
إشراف معهد الدراسات العليا

 

تعريف موجز بالكتاب:

الأحبة القرّاء الكرام…
بين أيديكم كتاب “دليل الحلال من الحيوان” لمؤلفه الأستاذ علي أبو أقلام، وفقه الله.

  1. كتاب فريد من نوعه، غزير الفائدة في بابه؛ بسبب موضوعات مسائله التي تعمّ بها البلوى وتكثر عنها الأسئلة لساكني الأرض ممّن يعنيهم أمر الحلال والحرام المتصل بالأطعمة التي يتناولها الإنسان وفق الشريعة المطهرة.
  2. ضمّ الكتاب فصولاً أربعة، وزعت الحيوانات فيها وفق فصيلتها العلمية المعروفة، فكانت كالتالي:
    – الأسماك والكائنات البحرية.
    – الحيوانات البرية.
    – الطيور.
    – الحشرات.
  3. اعتمد الكتاب على قواعد فقهية رصينة في تمييز الحلال من الحيوان عن الحرام والمكروه في كل فصل
  4. انتهج أسلوباً توضيحياً يسير الفهم للجميع، ابتدأ بعرض صورة فوتوغرافية لكل حيوان، أعقبه الإشارة إلى إسمه باللغة العربية غالباً واسمه العلمي دائما، مذيلاً ذلك بحكمه الشرعي الذي يدور بين (الحلية والحرمة والكراهة)
  5. رغم بيان الحلال والحرام من الأسماك في الفصل الأول، جاء “الملحق الأول” في الكتاب لتبيان الحلال والحرام من الأسماك وفق البقعة الجغرافية هذه المرة؛ زيادة في تيسير مهمة من يعنيهم أمر الكتاب في الدول العربية بالتحديد.
  6. عمد “معهد الدراسات العليا” إلى وضع مقدمة فقهية مختصرة تضم أحكاماً فقهية مهمة في بداية كل فصل من فصول الكتاب، ذات صلة بمادة الفصل نفسه؛ إتماماً للفائدة المرجوة من هذا الكتاب.

الأحكام الفقهية في هذا الكتاب:

بقي أن نشير إلى مسألة مهمة جداً تتعلق بما ذكر في كتاب “دليل الحلال من الحيوان” من:
– مقدمات فقهية في بداية كل فصل
– قواعد فقهية عامة ذكرت في الفصول.
– الاحكام التي ذيّل بها المؤلف جميع الكائنات الحية في الكتاب ووصفه لكل منها بالحلية أو الحرمة أو الكراهة.

نقول: إنّ جميع ما ذكر من قواعد ومقدمات وأحكام فقهية، إنما هي مأخوذة من السيد أحمد الحسن (عليه السلام)، بدون أدنى تصرّف أو رأي.
وبذلك فإنّ “معهد الدراسات العليا” في النجف الأشرف يتقدم بالشكر الجزيل للسيد أحمد الحسن (عليه السلام) على ما بذله من جهد ووقت في مراجعة الكتاب وبيان أحكامه الشرعية وقواعده الفقهية.
شكرنا موصول أيضاً للأستاذ العزيز علي أبو أقلام على ما بذله من جهد في تأليف كتابه القيم “دليل الحلال من الحيوان” وإخراجه بحلّته الماثلة أمامنا، سائلين الله سبحانه أن يتقبله منه بقبول حسن، وينفع به خلقه، ويتولاه بفضله ورحمته، هو ولينا وهو يتولى الصالحين.
والحمد لله رب العالمين.

معهد الدراسات العليا
النجف الأشرف
26 / 7 / 2016

أضغط هنا لتصفح الكتاب وتحميله

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى